MBZUAI
Mohamed Bin Zayed University of Artificial Intelligence Mohamed Bin Zayed University of Artificial Intelligence

لمحة

الرسالة

إطلاق وتعزيز امكانات البحث التعاونية والتطويرية بين مختلف التخصصات في مجالات الذكاء الاصطناعي، وإعداد الطلاب ليصبحوا قادةً ومبتكرين أكفاء يتمتعون بالمعرفة الوفيرة والخبرات الواسعة  لتنمية القطاع التكنولوجي وإطلاق المشاريع المبتكرة في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم.

الرؤية

تحقيق التميّز في خلق المعرفة ونقل واستخدام الذكاء الاصطناعي لدفع مسيرة النمو الاقتصادي، وترسيخ مكانة أبوظبي كمركز رائد لمجتمع الذكاء الاصطناعي العالمي.

الأهداف الاستراتيجية

about - knowledge.svg دعم جهود إمارة أبوظبي لإرساء دعائم اقتصاد المعرفة القائم على الذكاء الاصطناعي وضمان استدامته
about-skills.svg ضمان رفد مختلف القطاعات والمؤسسات العامة بالكوادر البشرية والمهارات والموارد التي تكفل لها تبوأ المكانة الأمثل ضمن فئتها في ميادين استخدام الذكاء الاصطناعي
about-ai.svg اجتذاب أفضل المواهب والكفاءات في الذكاء الاصطناعي من شتى أرجاء المنطقة والعالم
about-achieve.svg التميز في بحوث الذكاء الاصطناعي وتطوير استخداماته الفعّالة في شتى ميادين الأعمال بالتعاون مع المؤسسات الصناعية والعامة سعياً إلى تحسين إمكانات الابتكار والإنتاجية والنمو
about-advisor.svg أن نغدو جهة موثوقة لتقديم المشورة لمختلف القطاعات والمؤسسات العامة في المسائل المرتبطة بالذكاء الاصطناعي
about-support.svg دعم مجمعات الابتكار والشركات الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان

سيرة شخصية

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، هو ابن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "الأب المؤسس" وأول رئيس لدولة الإمارات، وأخٌ لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات.

و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد متزوج من سمو الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان ولديه أربعة أولاد وخمس بنات

عند بلوغه الثامنة عشر من عمره، أتم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان سنواته الدراسية بين مدينتي العين وأبوظبي، حيث تدرج في المراحل الدراسية بمدارس الدولة والمملكة المتحدة. 

ويمتلك سموه خلفية عسكرية، إذ تخرج عام 1979 من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة حيث تلقى تدريبه هناك على سلاح المدرعات والطيران العامودي والطيران التكتيكي والقوات المظلية، ومن ثم انضم إلى دورة الضباط التدريبية في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد شغل سموه مناصب عدة في القوات المسلحة الإماراتية، من ضابط في الحرس الأميري- قوات النخبة في دولة الإمارات العربية المتحدة- إلى طيار في القوات الجوية، ثم تدرج إلى عدة مناصب عليا حتى وصل إلى منصبه الحالي نائباً للقائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

وساهم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في تطوير القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، من حيث التخطيط الاستراتيجي والتدريب والهيكل التنظيمي وتعزيز القدرات الدفاعية للدولة، مستلهماً توجيهات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة. وقد ساهمت توجيهاته المباشرة والقيادية، في جعل القوات المسلحة الإماراتية مؤسسة رائدة تحظى بتقدير عدد كبير من المؤسسات العسكرية الدولية.

ويشغل سموه أيضاً عدداً من المناصب السياسية، و التشريعية والاقتصادية للدولة. ويعرف عن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بذله الكثير من الجهود لتعزيز المعايير التعليمية في إمارة أبوظبي للوصول بها إلى أفضل وأرقى المستويات والمعايير الدولية. ومنذ تولي سموه رئاسة مجلس أبوظبي للتعليم، عمل بلا كلل لإقامة شراكات مع المؤسسات التعليمية والمراكز الفكرية المرموقة عالمياً، والتي أعلن عن قيام عدد منها في أبوظبي أو تم الانضمام إلى مشاريع مشتركة استراتيجية مع المؤسسات الأكاديمية المتواجدة في أبوظبي، بتوجيهات سديدة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

about-letter-1.jpg

كلمة ترحيبية من رئيس مجلس الأمناء

رسالة معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وعضو مجلس الوزراء، رئيس مجلس الأمناء جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

 

يرسم الذكاء الاصطناعي وجهاً جديداً لعالمنا المعهود، فقد ساعدت تقنياته البشرية على تحقيق إنجازات غير مسبوقة، لامست جوانب حياتنا اليومية وأثرّت على طريقة عمل الحكومات والشركات. وها نحن اليوم نشهد إقبالاً متزايداً من الشركات على دمج وتبني حلول الذكاء الاصطناعي في عملياتها اليومية. فعلاوة على توفير 133 مليون فرصة عمل جديدة حول العالم، يمكن للتقدم المدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي أن يساهم بدور ملحوظ في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ناهيك عمّا ستأتي به السنوات القليلة المقبلة من حلول مبتكرة تعتمد كليّاً على قوّة الذكاء الاصطناعي.

 

لطالما كانت دولة الإمارات العربية المتحدة سبّاقة إلى تبني الأفكار الجديدة وداعماً قوياً للتقنيات المبتكرة بفضل الرؤية الطموحة لقيادتنا الرشيدة وجهودها الحثيثة. ففي واقع الأمر، كانت دولة الإمارات من أوائل الدول التي سارعت إلى تأسيس وزارة للذكاء الاصطناعي، ووضع رؤية واستراتيجية تشملان الذكاء الاصطناعي في مفرداتهما وتغطيان قطاعات عدة منها الطاقة والصحة والتعليم والسياحة واستكشاف الفضاء والكثير غيرها.

 

وإنه لمن دواعي فخرنا وسرورنا أن نستشرف هذا العصر الرقمي الأكثر ذكاءً عبر جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، أول جامعة للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم. 

 

تتمثل أهدافنا في تمكين الطلاب والشركات والحكومات من دفع عجلة تطوير الذكاء الاصطناعي كقوّة عالمية للتقدم الإيجابي، وترسيخ مكانة جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي كمؤسسة تعليمية عالمية مرموقة، بل كمنارة عالمية لتسخير الإمكانات التي يتيحها الذكاء الاصطناعي لما فيه خير البشرية جمعاء. 

 

تأتي جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تجسيداً لروح الريادة التي تشتهر بها دولة الإمارات على صعيد استكشاف الآفاق الجديدة، وستلعب أيضاً دوراً محورياً في استشراف حقبة جديدة من الابتكار والإنتاجية والنمو في شتى أرجاء وطننا الحبيب ومنطقة الشرق الأوسط والعالم أجمع. 

 

ولتحقيق هذه الأهداف الطموحة، حرصنا على تمكين جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي من الوصول إلى أكثر أنظمة الذكاء الاصطناعي تطوراً في العالم، والهيئة التدريسية عالمية المستوى، والشراكات القوية في القطاع، إضافة إلى مجلس أمناء عالمي يضم نخبة من أبرز الخبراء في مجال الذكاء الاصطناعي. 

 

ويأتي هذا بالتزامن مع دخول عالمنا عصراً جديداً من الانتشار التقني والتطور المتسارع والابتكار غير المسبوق. وباستشراف هذا العصر ، يتسنى لنا فتح الآفاق لطيف واسع من الفرص المذهلة التي تصب في مصلحتنا جميعاً. 

 

وباستيحاء هذه الروح المقدام، تمثل جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي دعوة مفتوحة توجهها أبوظبي للعالم أجمع، للعمل يداً بيد في سبيل إطلاق ما يتمتع به الذكاء الاصطناعي من طاقات لا تنتهي.

قراءة المزيد

سيرة شخصية

رسالة معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وعضو مجلس الوزراء، رئيس مجلس الأمناءجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

يشغل معالي الدكتور سلطان الجابر، منصب رئيس مجلس الأمناء في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي. وبخبرته الواسعة في القطاعين العام والخاص، يتولى معاليه مسؤولية متابعة وتطوير وتوطيد العلاقات الجيوسياسية الاستراتيجية والاجتماعية والاقتصادية التي ترتبط بها الدولة مع البلدان الأخرى، كما أنه مسؤول شخصياً عن عدد من الشراكات الاستراتيجية الشاملة مع عدد من البلدان. 

وعلاوة على ما تقدم، يشغل معاليه منصب الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها، ويقود من خلاله مسيرة التحول الشامل والسريع التي تخضوها الشركة بتوجيهات من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات. 

وقبل توليه دفة القيادة في "أدنوك"، شغل معالي الدكتور الجابر منصب الرئيس التنفيذي لوحدة الطاقة في شركة "مبادلة"، الذراع الاستثمارية الاستراتيجية لحكومة أبوظبي. وأثناء عمله في "مبادلة"، ساهم معاليه في عام 2006 بتأسيس "مصدر"، المبادرة الرائدة للطاقة المتجددة، وشغل فيها منصب الرئيس التنفيذي لمدة سبعة أعوام أشرف خلالها على مساهمتها العالمية في التقنيات النظيفة والتنمية المستدامة. وفي عام 2009، قاد معاليه مشاركة "مصدر" في حملة دولة الإمارات العربية المتحدة التي تكللت بالنجاح لاستضافة مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، ويشغل حتى اليوم منصب رئيس مجلس إدارة "مصدر" مواصلاً بذلك توجيه عملياتها الاستراتيجية. 

ويشغل معاليه أيضاً عدداً من المناصب القيادية والاستراتيجية والاستشارية في مجالات تشمل الطاقة والاقتصاد والاتصالات الاستراتيجية والتنمية المستدامة. وهو أيضاً رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام وعضو في مجلس إدارة "شركة الإمارات العالمية للألمنيوم"، خامس أكبر منتج للألمنيوم في العالم. وفي عام 2019، تقلد معاليه منصب رئيس مجلس إدارة "شركة أبوظبي للإعلام"، إحدى أسرع المؤسسات الإعلامية والترفيهية متعددة المنصات نمواً في منطقة الشرق الأوسط. حيث تمتلك وتشغل أكثر من 20 علامة تجارية في قطاعات التلفزيون والراديو والنشر والإعلام الرقمي.

وفيما مضى، كان معالي الدكتور الجابر عضواً في مجلس أمناء "معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا" ورئيساً لمجلس إدارة "شركة أبوظبي للموانئ" بين عامي 2009 و2019، والتي حققت خلال العقد المذكور  ازدهاراً لافتاً وتحولت إلى تحقيق الأرباح قبل عامين مما نصت عليه خطة الأعمال المقررة. وأثناء قيادته للشركة، ساهم معالي الجابر في تأسيس "ميناء خليفة" الرائد في أبوظبي وأحد أسرع الموانئ نمواً في العالم، إضافة إلى "منطقة خليفة الصناعية" في أبوظبي (كيزاد)، أول منطقة حرة متكاملة للتجارة والخدمات اللوجستية والصناعة في أبوظبي. 

وكان معاليه عضواً في فريق المجموعة رفيعة المستوى لمبادرة "الطاقة المستدامة للجميع" التي أسسها الأمين العام للأمم المتحدة، وفاز بالعديد من الجوائز مثل جائزة "بطل الأرض 2012" المرموقة التي تمنحها الأمم المتحدة لأصحاب الرؤى المتميزة والرواد في مجالات السياسة والعلوم وريادة الأعمال، و"وسام امتياز الامبراطورية البريطانية" (CBE) من جلالة الملكة إليزابيث الثانية في عام 2013، و"جائزة أفضل إنجاز شخصي في قطاع الطاقة" من دولة ناريندرا مودي، رئيس وزراء جمهورية الهند في عام 2019 تقديراً لمساهماته في أمن الطاقة وتعزيز الروابط مع الأسواق الآسيوية الناشئة وإعادة صياغة النموذج التقليدي لأعمال الطاقة.
 

about-letter-2.jpg

رسالة رئيس الجامعة

البروفيسور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

يسعدني أن أرحّب بالدفعة الثانية من طلابنا في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، وأتطّلع إلى تقديم الطلّاب المعنيين إلى هذه المؤسسة الرائعة.

قبل عشرين عاماً، تعرّفت على مفهوم الذكاء الاصطناعي كطالب دراسات عليا في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، حيث كنت أتعمّق في علم الحاسوب تحت إشراف اثنين من أبرز أساتذة هذا التخصّص في العالم؛ البروفيسور ريتشارد كارب والبروفيسور مايكل جوردان. وكحال العديد من الطلاب الذين وصلوا إلى حرم جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، كنت حريصاً ومتفائلاً وقلقاً بعض الشيء.

ثمّ في التسعينيات، بدأت مرحلة جديدة في رحلتي الأكاديمية، تماماً كما سيفعل الكثير منكم. وكنت أعلم أنّها لن تكون سهلة، لكنّني أدركت أيضاً الإمكانات القوية للذكاء الاصطناعي وقدرته على إيجاد حلول فعالة للقضايا الهامة.

وفي ذلك الوقت، كان تمويل الأبحاث محدوداً، وكانت الوظائف في هذا المجال نادرة. ولكن لم يكن لدي أدنى شك في أنّني وجدت هدفي – الذكاء الاصطناعي. وآمل أن تختبروا بدوركم ذلك الإحساس المتميز خلال دراستكم هنا.

ستجدون في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي عالماً جديداً تماماً مختلفاً عما خبرته في تسعينيات القرن الماضي. وبصفتي رئيساً لأول جامعة على مستوى العالم للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي، فإنّني ملتزم بضمان حصول جميع الطلاب على أرقى مستويات التدريب من على يد هيئة تدريس رفيع المستوى ومتمرسة في هذا المضمار. ونحن عازمون على تحويل الجامعة إلى مركز للابتكار في الذكاء الاصطناعي وتأهيل الطلاب ومدهم بالمهارات والمعارف اللازمة للانطلاق نحو أقصى درجات النجاح والتميز. 

ومن حرمنا الجامعي المتطور والمجهّز بأحدث التقنيات، نهدف إلى رعاية الجيل المقبل من التقنيين والمطوّرين – فهم قادة المستقبل الذين سيعملون على استشراف المرحلة المقبلة من الابتكارات القائمة على الذكاء الاصطناعي وسيساهمون بتطوير تطبيقاته في كل نواحي الحياة من العلوم الصحية إلى التكنولوجيا. لذلك ستعمل على إعدادكم لتكونوا قادة في مجالات العلوم والهندسة والسياسة والأعمال وسنمدكم بالمعارف الضرورية لإطلاق إمكانات الذكاء الاصطناعي عبر الأبحاث الأكاديمية والتطبيقات الصناعية.

وعلى الرغم من كل سنوات البحث والتطوير، لا يزال الذكاء الاصطناعي في مهده، واعداً بأن يكون التقنية التي سترتقي بالمستقبل والقوة الدافعة للتقدّم الإيجابي في كافة ميادين الحياة، ومحفزاً للنمو الاجتماعي والاقتصادي، وأحد أعمدة الثورة الصناعية الرابعة.

وتوفّر الجامعة أرضاً خصبة للمعارف الأكاديمية وتبادل الخبرات، وتتحلى بقيم الجدارة والاحترام المتبادل، وتتطلع لتكون محرّكاً للازدهار الاقتصادي في المنطقة. وسنعمل معاً على إثراء مجالات الذكاء الاصطناعي مع مضي دولة الإمارات العربية المتحدة قدماً لتبوء طليعة العصر الجديد من الابتكار والإنتاجية الذي يبشّر بفرص استثنائية وجديدة تعود بالنفع والخير على العالم المتقدم والناشئ على حد سواء.

سنتخطى حدوداً جديدة وسنقيم شراكات دائمة مع مختلف القطاعات. وقد بدأت بالفعل دفعتنا الأولى بجني ثمار تعليمها عبر تلقي عروض العمل والتدريب. ونسعى لوضع فرص العمل في متناول جميع خريجي جامعتنا عبر برامجنا التوعوية الطموحة.

لاشك أننا نستمد الإلهام من اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، والوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، اللذان علّمانا أنّ التعليم والعلوم هما الطريق إلى مستقبل مجيد.

وبصفتي رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، يشرّفني حقاً أن أرحّب بالطلّاب والمتقدّمين الجدد للمشاركة في هذه الرحلة، والتأكيد على دعوة أبوظبي للعالم لإطلاق إمكانات الذكاء الاصطناعي من جامعتنا. ونتطلع قدماً لانضمامكم إلينا في رحلة مثمرة.

# # #

قراءة المزيد

سيرة شخصية

 

يشغل البروفيسور إريك زينغ منصب رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، الجامعة البحثية للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي. ومن خلال منصبه، يسعى البروفيسور زينغ إلى صقل مهارات جيل واعد من رواد الذكاء الاصطناعي الذين يتمتعون بإدراك واسع وخبرات رفيعة ومهارات متميزة لإطلاق كامل الطاقات الكامنة في هذه التقنيات السباقة، عبر الاستفادة من التطبيقات الصناعية والبحثية للذكاء الاصطناعي ضمن إطار علمي وأكاديمي.

 

وانضم البروفيسور زينغ إلى جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي قادماً من جامعة كارنيغي ميلون في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث عمل استاذاً مشاركاً لقسم أبحاث تعلم الآلة التابع لكلية علوم الكمبيوتر في الجامعة. وبروفيسور زينغ هو المؤسس ورئيس مجلس الإدارة  وكبير العلماء في شركة "بيتوم" التي اختارها المنتدى الاقتصادي العالمي 2018 كشركة رائدة في التكنولوجيا تعمل على تأسيس منصات تطوير الذكاء الاصطناعي الموحدة وأنظمة التشغيل الموجهة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي الصناعية الواسعة والعامة. وعلاوة على ذلك، يعتبر البروفيسور زينغ الرئيس المؤسس لمركز تعلم الآلة والصحة في جامعة كارنيغي ميلون والمركز الطبي بجامعة بيتسبرغ. وأمضى فترة في منصب أستاذ مساعد زائر في جامعة ستانفورد، وأستاذ بحوث زائر في شركة فيسبوك.

 

وحاز البروفيسور زينغ على جائزة المسيرة المهنية من "مؤسسة العلوم الوطنية"؛ وشهادة الزمالة من مؤسسة ألفريد بي سلون للأبحاث في علوم الكمبيوتر؛ وحصل على جائزة الباحث الشاب من القوات الجوية الأمريكية؛ وجائزة مسابقة آي بي إم البحثية التعاونية للمؤسسات التعليمية، إضافة إلى العديد من الجوائز عن أوراقه البحثية.

 

يتمتع البروفيسور زينع بعضوية مجلس إدارة الجمعية الدولية لتعلم الآلة، وهو زميلٌ في جمعية النهوض بالذكاء الاصطناعي (AAAI) ومعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE). وسبق له أن شغل منصب مدير عام البرنامج (2014) والمدير العام (2019) للمؤتمر الدولي لتعلم الآلة (ICML).

 

وخلال مسيرته المهنية الأكاديمية، قام البروفيسور زينغ بتأليف أو المساهمة في أكثر من 370 دراسة وتقريراً بحثياً معتمداً. وتم اقتباس أبحاثه أكثر من 35 ألف مرة في مجموعة من الأبحاث والدراسات التي أجراها أكاديميون آخرون. وتتضمن مجالات اهتمامه البحثية: تطوير تعلم الآلة، والمنهجيات الإحصائية، والنظم الحسابية واسعة النطاق، والهندسة المعمارية. وتركز أبحاثه على تقديم حلول للمشكلات في مجالات التعلم الآلي والتفكير والاستنتاج، وصناعة القرارات في عوالم محتملة بالغة التعقيد ومتعددة الأطر والنماذج وتتصف بالديناميكية ضمن النظم الاصطناعية والبيولوجية والاجتماعية.

 

وفيما مضى، شغل البروفيسور عدة مناصب منها: محرر مشارك في مجلة الجمعية الإحصائية الأمريكية؛ ومطبوعة الإحصاء التطبيقي السنوية (AOAS)؛ ومجلة معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات لتحليل الأنماط وذكاء الآلة (PAMI)؛ ومجلة المكتبة العامة للعلوم (PLoS) لعلم الأحياء الحسابي. كما عمل محرراً تنفيذياً لمجلة تعلم الآلة (MLJ) ومجلة أبحاث تعلم الآلة (JMLR)؛ وهو عضو في المجموعة الاستشارية لعلوم وتكنولوجيا المعلومات (ISAT) في وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية (DARPA).

 

يحمل البروفيسور زينغ شهادة الدكتوراه في علم الأحياء الجزيئي والكيمياء الحيوية من جامعة ولاية نيوجيرسي، والدكتوراه في علوم الكمبيوتر من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، وهو خريج جامعة تسينغهوا.

Dr. Eric Xing2.jpg

مجلس الأمناء

البروفيسور السير مايكل برادي
البروفيسور السير مايكل برادي Next
البروفيسور أنيل جاين
البروفيسور أنيل جاين Next
الدكتور كاي فولي
الدكتور كاي فولي Next
البروفيسورة دانييلا روس
البروفيسورة دانييلا روس Next
بينج شياو
بينج شياو Next

University Leadership

إيان ماثيوز
إيان ماثيوز نائب رئيس للخدمات المؤسسية Next
سلطان الحجي
سلطان الحجي نائب الرئيس للشؤون العامة وعلاقات الخريجين Next
البروفيسور فخرالدين (فخري) كراي
البروفيسور فخرالدين (فخري) كراي عميد و بروفيسور Next

فرص العمل

تبحث جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي عن أصحاب المؤهلات والمواهب والمهارات ، من الراغبين بالانضمام إلى مجتمع تعليمي فريد من نوعه، حيث سنعمل على تمكينكم لإحداث تغيير إيجابي في العالم بأسره. توفر جامعتنا بيئة غنية بالثقافات المتنوعة وتشجع على النمو والازدهار في مجالات التعليم والأبحاث والمعرفة، وتثمّن قيم الإبداع والتفرّد.

استفسارات عامة

معلومات الاتصال

Email: info@mbzuai.ac.ae
Office: +971 2 811 3333

Mohamed bin Zayed University of Artificial Intelligence
Masdar City, Abu Dhabi
United Arab Emirates

Map