MBZUAI
Mohamed Bin Zayed University of Artificial Intelligence

مستجدات فيروس كورونا (COVID-19)

تماشياً مع توجيهات الجهات المختصة، تتعهد جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي بتزويد الطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس بأحدث تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) للحفاظ على السلامة داخل وخارج الحرم الجامعي، في ظل الظروف الراهنة.

رسالة من الرئيس بالإنابة

عزيزي المتقدم 

تحية طيبة وبعد،،،

منذ إطلاقها في شهر أكتوبر الماضي، تلقت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي آلاف الطلبات من أكثر من 80 دولة. وقد سررنا بالاطلاع على  المؤهلات الرفيعة في كل طلب وطالعنا باهتمام واسع القصص الملهمة المرفقة معها، والتي أكدت على تناغم توجهات هؤلاء الشباب مع قيم الجامعة.  

ونتطلع قدماً لاستقبال الدفعة الأولى من طلابنا الطموحين في أبوظبي في أعقاب التقدم المتميز الذي أحرزته الجامعة على مدار الأشهر الستة الماضية، إذ نعكف حالياً على التعاقد مع هيئة تدريسية عالمية المستوى ونوشك على بلوغ المراحل النهائية لاستكمال حرمنا الجامعي في "مدينة مصدر" في غضون أقل من شهر. وها نحن الآن على وشك البدء بإرسال أولى رسائل القبول على الفور. 

وكما هو الحال في جميع أنحاء العالم، وقف انتشار وباء كوفيد-19 في وجه خططنا، ويأتي التأثير الأبرز ليعكس حقيقة أن معظم طلابنا سيأتون من بلدان تأثرت بشكل أكثر حدّة وما زالت القيود على السفر قائمة فيها حتى اليوم. ولهذه الأسباب، قرر مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تأجيل موعد بدء العام الدراسي إلى يناير 2021.

لقد كان هذا القرار بعيداً كل البعد عن تصوراتنا، وخاصة في مراحل الاستعدادات النهائية للموعد الأساسي لبدء العام الدراسي في شهر أغسطس. ورغم صعوبة اتخاذه، إلا أننا على ثقة مطلقة بصواب هذا القرار، وذلك انطلاقاً من حرصنا على صحة وسلامة جميع الطلبة والهيئة التدريسية وموظفي الجامعة الذين سيلتحقون بجامعتنا من مختلف أنحاء العالم. 

أضف إلى ذلك أننا نهدف إلى ضمان تمكين جميع الطلبة الذين يستحقون الالتحاق بالدفعة الأولى من الانضمام إلى جامعتنا بمدينة مصدر لدى بدء العام الدراسي. 

تختلف هذه المستجدات اختلافاً جذرياً عن الأنباء التي كنا نرغب بمشاركتكم إياها أساساً، لكنني على ثقة مطلقة بصحة هذا القرار لمصلحتكم ومصلحة الجامعة في آن معاً.

ونتطلع قدماً لاستقبالكم في أبوظبي خلال شهر يناير 2021 لنبدأ سوياً باستشراف الطاقات الكاملة للذكاء الاصطناعي.

وفي الوقت الراهن، أحثّكم على توخي أقصى درجات الحذر والحفاظ على سلامتكم. وبالنيابة عن جميع أفراد فريق جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، أتمنى لكم ولأحبائكم دوام الصحة والعافية والسلامة في هذه الفترة غير المسبوقة.

 

مع أطيب الأمنيات

البروفيسور السير مايكل برادي
 الرئيس المؤقت 
جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي. 

MBZUAI
Contacts

about - knowledge.svg التسويق والاتصالات communications@mbzuai.ac.ae,
about - knowledge.svg الشؤون الأكاديمية info@mbzuai.ac.ae
about - knowledge.svg الموارد البشرية hr@mbzuai.ac.ae
about - knowledge.svg قسم تقنية المعلومات helpdesk@mbzuai.ac.ae

Government
Contacts

about - knowledge.svg وزارة الصحة ووقاية المجتمع www.mohap.gov.ae
Department of Health دائرة الصحة www.doh.gov.ae
about - knowledge.svg منظمة الصحة العالمية www.who.int
UN الأمم المتحدة www.un.org

أسئلة وأجوبة

تقديم الطلبات

هل قامت الجامعة بقبول أي من الطلبة بعد؟

 منذ إطلاق جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي في شهر أكتوبر 2019، استقبلت الجامعة آلاف الطلبات من أكثر من 80 دولة. وقد قمنا بإجراء تقييم شامل لتحديد الطلبات التي سيتم قبولها ضمن الدفعة الأولى في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي. وسيقوم مكتب القبول في الجامعة بإرسال رسائل القبول إلى الطلبة قريبا.

هل سيؤثر الموعد الجديد لافتتاح جامعة محمد بن زايد في ظل الوضع العالمي الراهن على عملية قبول الطلبة؟

إجراءات قبول الطلبة لم تتغير و ستظل كالسابق. سيواصل مكتب القبول في الجامعة مراجعة كافة الطلبات، وسيتم ابلاغ الطلبة عن حالة الطلب بشكل دوري.

هل ستمدد الجامعة الموعد النهائي لتقديم الطلبات؟

الموعد النهائي لتقديم الطلبات لا يزال في 15 يوليو 2020. سيتم الاعلان عن المواعيد النهائية و اخر التحديثات للعام الدراسي المقبل على موقعنا الإلكتروني .

متى سأعرف إذا كنت من قائمة الطلبة المرشحين؟

لقد تم إبلاغ جميع الطلبة المرشحين عن حالة طلبهم

ما هي الخطوة التالية بالنسبة للطلبة الذين تلقوا رسالة القبول؟

سيقوم مكتب القبول بالتواصل مع جميع الطلبة المقبولين حول الاجراءات اللاحقة فور تاكيد قبولهم للالتحاق بالجامعة.

هل الحرم الجامعي جاهز حاليًا؟

أعمال الصيانة للحرم الجامعي مستمرة حسب الجدول الزمني المقرر لانهائها. و ستكتمل اعمال الصيانة خلال الاسابيع القادمة.

في هذه الحالة الراهنة ، لا يمكن للطلاب زيارة المراكز لإجراء اختبار التوفل والأيلتس. فهل من بديل؟

نوصي بالتواصل مع مراكز التوفل والأيلتس الرسمية و المحلية في مدينتك للحصول على مزيد من المعلومات،  حيث بلغنا أن بعض المراكز في بلدان معينة قد بدأت باجراء الاختبارات عبر الانترنت. 

بالنظر إلى كيفية تطبيق الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا خلال أزمة فيروس كورونا (COVID-19)، هل ستركز الجامعة في مناهجها و بحوثها على قطاع الرعاية الصحية؟

خلال أزمة فيروس كورونا  (COVID-19)، أصبح تسخير امكانيات الذكاء الاصطناعي من أولويات البحث العالمي نحو إيجاد الحلول.
 
واليوم نشهد استخدام الذكاء الاصطناعي في مراكز الاختبارات ومن خلال التعقب وتحليل البيانات وكذلك في قطاع الصحة لإيجاد أدوية ولقاحات فعالة في مكافحة المرض وأعراضه.
 
بات من الواضح ان هناك حاجة ملحة لتسخير الذكاء الاصطناعي في مقاومة هذه الجائحة.

ماذا سيحدث إذا استمر الوباء حتى يناير 2021؟

نأمل ألا يكون هذا هو الحال في المستقبل، ولكننا سنستمر في مراقبة الوضع والمستجدات وسنتخذ القرارات الضرورية حرصاً على سلامة الطلبة والهيئة التدريسية والموظفين خلال هذه أزمة.